أسباب ارتفاع الدولار وهل سيستمر؟

ساعد ارتفاع العائدات على السندات الأمريكية الآجلة لعشرة أعوام إلى أعلى مستوياتها منذ 2014 بالقرب من 3% واستقرارها أعلى خط اتجاه هابط دام لما يقرب من 47 عام الدولار في اتخاذ أول خطوة في طريق الصعود وكان هناك العديد من العوامل الداعمة لذلك الارتفاع ومن أهمها ارتفاع أسعار النفط الذي سيزيد من تزايد الضغوط التضخمية خلال الشهور المقبلة.

ما يلفت انتباهي الآن بعض العوامل التي تشير إلى أن وتيرة ارتفاع التضخم ستتخطى توقعات الفيدرالي الأمريكي ولهذا سيكون رفع الفائدة أكثر من مرة هذا العام منطقي جدًا، ومن العوامل الإيجابية هي أن زيادة الاستثمارات داخل الولايات المتحدة سيعمل على زيادة معدل الانتاجية وارتفاع الأجور بوتيرة أقوى.

أظهرت أيضًا البيانات الاقتصادية الصادرة هذا الأسبوع ارتفاع مؤشر الإنفاق الاستهلاكي الشخصي بنسبة 1.9% ليقترب من هدف الفيدرالي عند 2% وأظهرت بيانات القطاع التصنيعي ارتفاع مكون الأسعار إلى أعلى مستوى له منذ أبريل 2011 وأفادت المصانع بأن الأسعار سجلت أقوى ارتفاع لها في سبعة سنوات وقام الموردين برفع الأسعار أيضًا نتيجة لزيادة الطلب.

كل تلك الأمور تشير إلى تسارع وتيرة ارتفاع التضخم وعليه قيام الفيدرالي برفع الفائدة أكثر من مرة هذا العام وبالتالي استمرار ارتفاع الدولار بقوة وهبوط الأسهم الأمريكية والذهب الذي طابق توقعات الهبوط المنشورة يوم 20 أبريل و 30 أبريل.

من الناحية الفنية، اخترق الدولار نطاق تداولات استمر منذ يناير إلى منتصف أبريل ليسجل أعلى مستوى له اليوم عند 92.57 واستقراره أعلى المستوى 91.00 سيدعم المزيد من الارتفاع خلال الأيام المقبلة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: