اتجاه الدولار/كندي من الناحية الأساسية والفنية

أشرت من عدة شهور إلى موجة هبوط قوية متوقعة للزوج الدولار كندي، وهبط الزوج بعد اختبار الحد العلوي للقناة السعرية الصاعدة على الإطار الزمني الأسبوعي من قرب المستوى 1.3650 إلى أدنى مستوياته في يناير عند 1.3068، أي هبوط بحوالي -590 نقطة وكانت هذه التوقعات مدعومة بالعديد من العوامل الأساسية والفنية، ولكن الوضع الحالي يستدعي إعادة النظر في الوضع الاقتصادي في كندا لتحديد مدى استمرارية قوة الدولار الكندي أمام نظيره الأمريكي.

قام بنك كندا برفع الفائدة خمسة مرات منذ منتصف 2017 لتستقر حاليًا عند 1.75% وبالرغم من أن بيان الفائدة الأخير أوضح أن البنك على استعداد للاستمرار في رفع الفائدة حتى تصل إلى النطاق الحيادي لها إلا أن تصريحات بولوز محافظ بنك كندا الأخيرة زادت من شكوك الأسواق حول رفع الفائدة في وقت قريب حيث قال ” الاتجاه إلى رفع الفائدة إلى مستويات حيادية أصبح غير واضح” وذلك بسبب ضعف معدلات استثمارات الأعمال وتباطؤ نمو قطاع سوق الإسكان.

إذا نظرنا إلى معدلات نمو الناتج المحلي سنلاحظ نموه بنسبة 2.1%  على أساس سنوي خلال الربع الثالث من 2018 ليسجل ثاني أضعف وتيرة منذ الربع الثاني 2017، وعلى أساس ربع سنوي سجل نمو بنسبة 0.5% خلال الربع الثالث 2018 مقابل 0.7% خلال الربع الثاني 2018 وكان تباطؤ النمو سببه الرئيسي “ضعف معدلات إنفاق الأسر”.

رسم بياني توضيحي

النمو الاقتصادي في كندا على أساس سنويالنمو الاقتصادي في كندا على أساس ربع سنوي

إضافة إلى ذلك، تراجع أسعار النفط وتراجع أعداد منصات الحفر في كندا وتباطؤ نمو قطاع الإسكان، كما تراجع مؤشر مديري المشتريات بالقطاع التصنيعي إلى أدنى مستوياته منذ ديسمبر 2016 خلال شهر يناير، كما يلاحظ أيضًا تباطؤ نمو الأعمال الجديدة للشهر الثاني على التوالي وسجل نمو الأعمال الجديدة أبطأ وتيرة نمو منذ أكتوبر 2016.

أما على صعيد توجهات البنوك المركزية، من المتوقع أن يقوم الفيدرالي برفع الفائدة مرتين بأقصى تقدير هذا العام إن لم تكن مرة واحدة وهو ما يجعله قريبًا من إنهاء دورة التشديد النقدي وبالتالي لن تتسرع البنوك المركزية الأخرى في تسريع وتيرة رفع الفائدة وخاصة البنوك المركزية التي لا ترى دلائل قوية لرفع الفائدة في وقت قريب ولا سيما بنك كندا.

من الناحية الفنية، يجري تداول الزوج بالقرب من الحد السفلي للقناة السعرية الصاعدة واستقرار التداولات أعلى النطاق 1.3000/50 يدعم استئناف الزوج الصعود مرة أخرى باستهداف مستويات 1.33 و 1.34 خلال الأيام المقبلة، ويظل هذا السيناريو قائمًا ما تم تشهد البيانات تحسنًا ملحوظًا من الناحية الاقتصادية واستقرار التداولات أعلى المستوى 1.30 من الناحية الفنية. وفيبوناتشي نسبته 61.8%.

الدولار الكندي

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s