توقعات قرار وبيان الفائدة الاسترالية وتأثيرها على الدولار الاسترالي

تزامن انخفاض الدولار الاسترالي أمام نظيره الأمريكي مع تخلي البنك الاحتياطي الاسترالي عن تأكيده على أن الخطوة التالية للبنك هي رفع الفائدة لتصبح احتمالات خفضها هي الأعلى للمرة الأولى في عدة شهور وذلك نظرًا لضعف العديد من البيانات الاقتصادية وغياب الضغوط التضخمية، حيث تستقر معدلات التضخم حاليًا عند 1.8% وهي أبطأ وتيرة لها منذ سبتمبر الماضي واستقرارها دون الحد العلوي للنطاق المستهدف لعامين تقريبًا.

رسم بياني يوضح الاتجاه العام لمعدلات التضخم

التضخم في استراليا على أساس سنوي

أما على صعيد الناتج المحلي، فقد سجل أبطأ وتيرة نمو منذ الربع الثالث من 2016 خلال الربع الثالث 2018 بنسبة 0.3% مقابل نموه بنسبة 0.9% خلال الربع الثاني من نفس العام، وذلك بسبب ضعف الاستهلاك الخاص وقطاع البناء غير السكني.

النمو في استراليا خلال الربع الثالث 2018

وبالرغم من ضعف البيانات الاقتصادية إلا أن قوة سوق العمل مع استقرار البطالة عند أدنى مستوياتها في حوالي 7 أعوام واستمرار تعافي الأجور منذ منتصف 2017 سيجعل الاحتياطي الاسترالي بعيدًا بعض الشيء من إظهار نبرة سلبية جدًا هذا الاجتماع.

رسم بياني يقارن معدلات البطالة مع الأجور

سوق العمل الاسترالي

الجدير بالذكر أن حالة التوتر التجاري ولا سيما بين الصين والولايات المتحدة أصبحت تثقل على النمو الاقتصادي في الصين التي تعد أكبر الشركاء التجاريين لاستراليا، كما أثرت المخاوف على ثقة الأعمال التي أظهرت تراجعًا متواصل منذ بداية العام الماضي كما هو موضح على الرسم البياني التالي حسب البيانات الصادرة عن مؤسسة NAB.

ثقة الأعمال

سيتم التركيز على بيان الفائدة لمراقبة ما إذا كان الاحتياطي الاسترالي يميل إلى رفع أو خفض الفائدة خلال الشهور المقبلة وبالتالي تحديد اتجاه الدولار الاسترالي، وفي حال “أبقى البنك على احتمالية رفع الفائدة” على عكس توقعات الأسواق في الوقت الحالي سيسجل الدولار الاسترالي ارتفاعًا قويًا أمام نظيره الأمريكي.

ولذلك سيكون ارتفاع الدولار الاسترالي في أعقاب القرار مرهون بمخالفة توقعات الأسواق وعدم إظهار النبرة السلبية بالشكل المتوقع وليس سببه تحسن في الأوضاع الاقتصادية حتى وقتنا الحالي، مما يعني ارتفاع مؤقت على المدى القصير.

من ناحية أخرى، استبعاد البنك احتمالية رفع الفائدة وانحيازه لخفض الفائدة وإظهار نبرة سلبية تجاه الوضع الاقتصادي سيدفع بالدولار الاسترالي نحو الهبوط.

من المتوقع أن يتم الإبقاء على معدلات الفائدة الحالية عند 1.50% خلال هذا الاجتماع، ويأتي القرار قبل صدور بيانات الناتج المحلي يوم الأربعاء في تمام الساعة 12:30 ص بتوقيت جرينتش ومبيعات التجزئة يوم الخميس في الساعة 12:30ص.

من الناحية الفنية، استقرار تداولات الزوج أعلى نطاق الدعم 0.7000/50 يدعم النظرة الشرائية على المدى القصير بين النطاق الموضح والمستوى 0.7180، وتتحول النظرة الشرائية إلى البيع في حال الإغلاق الأسبوعي أسفل المستوى 0.7000.

استرالي دولار

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s