ملخص الأسبوع الأخير لعام 2019

الدولار الأمريكي

تخلى الدولار الأمريكي عن أغلب مكاسبه التي حققها على مدار عام 2019 مع قيام الفيدرالي الأمريكي بخفض الفائدة ثلاثة مرات على مدار العام مع تزايد المخاطر على النمو الاقتصادي في ظل الصراع التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

من ناحية أخرى، استفادت أسواق الأسهم الأمريكية من خفض الفائدة وأنباء توقيع الولايات المتحدة والصين المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري في 15 يناير الجاري لتسجل مستويات قياسية جديدة، فقد سجل مؤشر الداو أعلى مستوى له على مدار 2019 عند 28.645 ومن المتوقع أن تواصل أسواق الأسهم ارتفاعها خلال الربع الأول من العام.

من الناحية الفنية، يستقر مؤشر الدولار قرابة خط اتجاه صاعد على الإطار الزمني 4 ساعات مع ترقب الأسواق إعلان الفيدرالي عن نتائج اجتماع لجنة السياسة النقدية غدًا في الساعة 7 م بتوقيت جرينتش وقد يشهد الدولار بعض التصحيح الصاعد في حال إيجابية نتائج الاجتماع.

اليورو

سجل اليورو ارتفاعات قوية بالتزامن مع ضعف الدولار الأمريكي وارتفاع عائدات السندات الألمانية إلى أعلى مستوى لها في 7 شهور، فقد اخترق الزوج اليورو دولار مستوى المقاومة عند  1.1175 ليسجل أعلى مستوى له على مدار الأسبوع عند 1.1238 إلا أنه في حال ارتداد الدولار فمن المتوقع أن تعود التداولات إلى النطاق الحيادي بين 1.1050 و 1.1150 خلال الأسبوع المقبل.

الجنيه الاسترليني

حافظ الجنيه الاسترليني على مكاسبه على مدار تداولات الأسبوع إلا أن تلك المكاسب قد لا تكون مستدامة خلال الشهر الجاري مع توقعات بتباطؤ نمو الاقتصاد البريطاني وخاصة القطاع الخدمي الذي يشكل حوالي 80% من النشاط الاقتصادي، إضافة إلى حالة عدم اليقين المستمرة بالأسواق ترقبًا للمفاوضات بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي حيث أنه من المقرر خروج بريطانيا بشكل رسمي بنهاية الشهر الجاري وبدء المرحلة الانتقالية.

من الناحية الفنية، يمثل المستوى 1.33 مقاومة قوية لتداولات الزوج وفي حال استقرت التداولات أدنى هذا المستوى فمن المتوقع أن يتم اختبار المستوى 1.30 خلال الأسابيع المقبلة، وتتحول النظرة إلى الشراء في حال الإغلاق الواضح أعلى المستوى 1.33 باستهداف المستوى 1.35، ولكن على المدى الطويل تظل النظرة الشرائية قائمة مع استقرار التداولات أعلى المستوى 1.26.

الذهب

حشد الذهب المزيد من الزخم الإيجابي بعد كسر الحد العلوي للقناة السعرية الصاعدة قرب مستويات 1500 دولار للأونصة مما ساعده على مواصلة الارتفاع إلى المستوى 1524 دولار ومن المتوقع أن يتم اختبار المستوى 1535 ويليه المستوى  1550 دولار للأونصة وتظل النظرة الشرائية قائمة ما لم يتم كسر المستوى 1500 دولار.

النفط

حافظ النفط على مكاسبه بالرغم من فشله في الاستقرار أعلى مستوى المقاومة 62 دولار للبرميل مدعومًا باستمرار خفض أعضاء منظمة الاوبك وخارجها في خفض الانتاج بالإضافة إلى تراجع مخزونات النفط الأمريكية إلا أن توقعات استمرار تخمة المعروض وزيادة إنتاج النفط الصخري بالولايات المتحدة ستحد من أي مكاسب قوية ومحتملة للنفط خلال الربع الأول من العام، ومن الناحية الفنية تتحول النظرة إلى السلبية في حال الإغلاق الأسبوعي أسفل المستوى 60 دولار للبرميل.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s