حصاد الأسبوع الثالث من يناير 2020

الدولار الأمريكي

حافظ مؤشر الدولار على مكاسبه على مدار تداولات الأسبوع مع تحسن البيانات الاقتصادية الأمريكية بمطلع العام الجاري، وقد خلت المفكرة الاقتصادية الأمريكية من الأحداث الاقتصادية الهامة هذا الأسبوع، إلا أن الأسواق تترقب إعلان الفيدرالي الأمريكي عن قرار وبيان الفائدة بالإضافة إلى المؤتمر الصحفي الأربعاء المقبل ومن المتوقع أن يتم الإبقاء على الفائدة لكن المستثمرون سيحاولون الاستدلال على توجهات الفيدرالي من بيان الفائدة والمؤتمر الصحفي وسوف نوافيكم بالتوقعات على موقعنا قبل صدور القرار.

ولكن من الناحية الفنية تظل النظرة الشرائية قائمة مع استقرار التداولات أعلى خط الاتجاه الصاعد على الإطار الزمني اليومي أعلى المستوى 96.00.

اليورو

قرر المركزي الأوروبي الإبقاء على السياسة النقدية دون تغيير وسجل اليورو دولار تراجعًا قويًا بعد المؤتمر الصحفي مع ترك كريستين لاجارد الباب مفتوحًا أمام اتخاذ المزيد من الإجراءات التسهيلية في حال استدعت الضرورة ذلك.

وقالت لاجارد بأن البنك سيراجع سياسته النقدية لأول مرة منذ 2003 وسوف يتم الانتهاء من ذلك بنهاية 2020.

من الناحية الفنية، يلاحظ كسر الزوج خط اتجاه صاعد على الإطار الزمني اليومي وفي حال الإغلاق الأسبوعي أسفل المستوى 1.1065 فمن المتوقع أن يواصل الزوج تراجعه إلى المستوى 1.10.

الجنيه الاسترليني

سجل الجنيه الاسترليني بعض المكاسب على مدار الأسبوع مع اقتراب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بنهاية الشهر الجاري بشكل منظم وبدء المرحلة الانتقالية للتفاوض على العلاقة الجديدة مع الاتحاد الأوروبي ومن المتوقع أن يشهد الجنيه الاسترليني تقلبات عنيفة في تلك الفترة.

من الناحية الفنية تظل النظرة السلبية قائمة على المدى المتوسط ومن المتوقع استقرار تداولات الزوج فيما بين المستوى 1.29 و 1.32 وتظل النظرة الشرائية قائمة على المدى الطويل باستهداف المستوى 1.35.

الذهب

تراجعت أسعار الذهب في منتصف تداولات الأسبوع مع تحسن شهية المخاطرة بالأسواق واستمرار ارتفاع أسواق الأسهم، وتظل النظرة الشرائية قائمة على المدى الطويل باستهداف المستوى 1600 مرة أخرى ولكن على المدى القصير قد نشهد بعض التصحيحات الهابطة يفضل استغلالها للشراء بدلًا من البيع.

النفط

واصلت أسعار النفط تراجعها بشكل قوي مع تزايد مخاوف تفشي فيروس كورونا بالصين والذي سوف يكون له تأثير على العديد من القطاعات أهمها قطاع الطيران بالإضافة إلى تزايد مخاوف استمرار تخمة المعروض العالمي وتزايد إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة الأمريكية، فقد سجل النفط أسوأ أداء يومي له في شهرين ليسجل المستوى 54.89 دولار للبرميل ومن المتوقع أن يواصل التراجع إلى مستويات الـ 50 دولار للبرميل مرة أخرى.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s